ملتقى الحياة الفكري

منتدى للإبداع الفكري والشعري ولتبادل المعرفة و الإرتقاء بالفكر العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 إنها حمص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي



المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 17/07/2016

مُساهمةموضوع: إنها حمص    الجمعة نوفمبر 04, 2016 11:15 pm

إنّها حمص
......
"دمها تعشّق مع النعناع والياسمين ..نهرها العاصي وهي عصيّة على الطغاة ..زيزفونها العاشق ..ليتك تراه حين يزفّ للشمس ابتسامة صباح ..يا الله
إنها حمص التي تعانق الجبال والصحراء والقلوب"
......
رأيتها..
مدينة معصوبة العينين
صراخها مكتوم ..يضج ّكالأنين
مدينة تحاصرها الأفاعي والضباع
دموعها تخضّب العاصي
هل هي حقّا دموع
أمْ دم الأطفال في الحولة الشّماء
حدّثتها
كانت جراحها..ورودها تئنّ
الصفصاف مكبّل اليدين
يشتكي حرقة الجوى
والنرجس المشتاق للتفتّق.. أسيرْ
يروى حكاية الشقائق التي تكسّرت تحت بساطير الجنود
أيّ جنود سيّدي؟...
تساءل العلّيق عند أسوار المدينة..
حيث النهر يبكي لوعة الفراق ..
و يذرف حمرة خدوده الدرّاق
أيّ جنود سيّدي؟
هل أنت تهذي؟
أم هي الحقيقة غابت عند بكاء صيف أبكم في مدينة تهدمت..
حجارتها تلبس ثوب الحداد
هؤلاء ما عرفوا الإنتصار مرة..
على جثث الأطفال يرقصون
يخمرون ..يعبثون ..يسرقون
هؤلاء سيدي لا يفقهون ..
إلا ثقافة القتل والتدمير
ثقافة العهر والقذارة
ظنّها السفاح الجولان الذي باعه أبوه أو لواء اسكندرون
إنها يا سيدي مدينة الشهيد ابن الشهيد ابن الشهيدة
مدينة الأسير والمفقود والطريد
إنها مدينة عمرو وخالد بن الوليد
مدينة الميماس والتفاح
قالها زهَرٌ من الزعرور والخوخ والبرقوق
الشحارير تبكيها.. كذا البلابل والعنادل
لكنها يا سيدي ..
مدينةللصبر والصمود
مدينة ما عهد التاريخ مثلها
ما قدّر الإبداع صنوها
إنها مدينة الخلود
توزّع الشهداء إذا ما تورّد خدّ الصباح
والخبز على اليتامى قبل أن تقتلهم قذائف الجلاد
مدينة صامدة تضمد جراحها بملح..
تسقي من آلامها أزهار ياسمين
بثغرها المعطر بالسنابل تقبّل جباه الثائرين
تكتم بكاءها ..حتى لا يرى الاطفال الحزن والدموع
مدينة بعون ربها ستكسر إرادة الجلاد
ستثأر للدم المسفوح... للأشجار.. للزهور
تلقّن الطغاة درسا قاسيا
تعلّم الناس المروءة
بعون الله الواحد القهّار
مدينة تمرّدت على الهوان
تنشد الكرامة ..تغنّي للمجد .للعزّ والفخار
مدينة تزورها البروق..
تتفتح كلّ يوم أنجما
ومن دموع كرومها يشرق انتصار
..
عمرو :هو الصحابي والشاعر عمرو بن معدي كرب الزبيدي
الحولة :قرية من ريف حمص شهدت أشنع مجازر التاريخ
الميماس:احدى اجمل منتزهات حمص ويقال انها كانت مكان اقامة الشاعر ديك الجن الحمصي
حمص
1/6/2012إ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنها حمص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحياة الفكري :: المنتديات الأدبية :: قصيدة النثر-
انتقل الى: