ملتقى الحياة الفكري

منتدى للإبداع الفكري والشعري ولتبادل المعرفة و الإرتقاء بالفكر العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 جبهة النصرة وفك الارتباط بالقاعده...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي



المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 17/07/2016

مُساهمةموضوع: جبهة النصرة وفك الارتباط بالقاعده...   الأحد يوليو 31, 2016 2:26 pm

جبهة النصرة وفك الارتباط بالقاعده...
.تحت الضوء...
.بداية . ان خطوة فك ارتباط النصرة بالقاعده. خطوة كانت مطلوبه سابقا. ومهمه الآن ولو تأخرت. ونحن في هذه المناقشة نسلط الضوء على السلبيات التي يجب تجاوزها. والايجابيات التي يجب البناء عليها...
.اولا. ان اكبر الاخطاء كان في اخراج الخطوة. وعبر مكاشفه اعلاميه ضاره. فقد تبين ان فك الارتباط بين النصرة والقاعده هو عمل تكتيكي مبرمج بين النصرة والقاعده. فكلمة ابو الخير الرجل الثاني في القاعده. قبل ظهور الجولاني وتشجيع النصرة على خطوتها. (للضرورة والمصلحه) كما قال. ومن ثم ظهور الجولاني وتأكيد الاتفاق مع القاعده على هذه الخطوة. تؤكد للعدو والصديق ان هذه الخطوة هي حل تكتيكي مرحلي لالغاء مبرر ضرب الثورة السوريه والشعب السوري. تحت دعوى ضرب النصرة كفرع للقاعده كمنظمه ارهابيه بالقرارات الدوليه. وشتان بين التكتيك والاستراتيجيه. في هذا الوضع. فكان يجب ان يتخذ الموقف النهائي كقطيعه مع القاعده.فكرا وسلوكا. واعلان الالتحاق النهائي بالشعب السوري وثورته...
.ثانيا. لذلك كانت ردود الفعل المباشره من امريكا وروسيا وغيرهم. بعدم تقبل الخطوة واستمرار اعتبار النصرة باسمها الجديد (جبهة فتح الشام) ارهابيه واستمرار محاربتها. لقد قدم الجولاني وابو الخير المبرر للنظام العالمي ان يستمر بمحاربة النصرة باسمها الجديد. وخاصة انهم اصروا على نهجهم. مع علمنا بان النظام العالمي لا ينتظر الذريعه لكي يستمر بحربه على النصرة او على الشعب والثورة السوريه...
.ثالثا. الجولاني في بيانه. اكد انه على نهجه كقاعده وان انفصل عنها تنظيميا. وانه وجبهته مستمرون في جهادهم لبناء شرع الله في سوريا.. يعني دوله اسلاميه.. وهذه نقطه خلافيه. سواء في الفهم او القبول او الرفض في الشعب والثورة السوريه . فماذا عن دولة تنظيم الدولة الاسلاميه (الاسلاميه) ؟!!. ولن ادخل في بحث فقهي سياسي ايهما صحيح وايهما خاطئ ومدى شرعية كل منهما.. الاهم ان الشعب والثورة السوريه. قاموا بثورتهم. من اجل اسقاط نظام الاستبداد والظلم وبناء دولة الحرية والكرامة والعدالة في سوريا. دولة لكل المواطنين شوريه وديمقراطيه. وان اسلامية الدوله (كسلطه) مختلف عليه. وملتبس. وفيه بذرة استبداد وظلم جديد اسوأ واشد...
رابعا. ان الجولاني في دعوته لتوحيد الفصائل الثوريه. على برنامجه السياسي ولبناء دولته الاسلاميه. يجير الثورة كلها لاهداف جبهته الخاصه. ويعطي المبرر لكل الاعداء لاعتبار الثورة كلها (ارهابيه). ويضاف لذلك ان الجولاني ومن يحيطون به. يتصرفون وفق رغباتهم. وليس وفق قوانين السياسة وتحالفات القوى الدوليه وصراعاتها وتحالفات القوى الاقليميه وصراعاتها. وان السياسة الحقه هي: كيف تستثمر كل ذلك لتحقيق هدفك ؟. فالجبهة ومشروعها. لا ينظر لمصلحة الثورة والشعب السوري. ولا من يحالف شعبنا . وكيفية التعامل معه. ولا حدود العمل على الارض. ولا حدود التقدم للاهداف سياسيا. فلسان حال الجولاني ومن معه. وعقلهم السياسي. يكتفي بارادة (الجهاد) وممارسته على الارض. وكأنه كاف لتحقيق الاهداف والانتصار... وهذا خطأ كبير ثمنه مزيد من قتل الشعب السوري وتشريده وتدمير البلد. بيد كل الاعداء وبمبرر مقدم من الجبهة وعقليتها وممارستها...
خامسا. ان خطوة الجولاني بالانفصال عن القاعده. جاءت في ظرف حساس في الثورة السوريه. فهناك شبه اتفاق بين روسيا وامريكا على اضعاف الثورة السوريه. وعلى تصعيد الحرب على الشعب عبر ادعاء محاربة داعش وجبهة النصرة. بتسميتها السابقه واللاحقه . وان هناك حل يطبخ يلزم الكل. ويكون شكلا من اشكال اعادة انتاج النظام. او تقسيم سوريا. او اعادتها دولة هشة وفق محاصصة طائفية واثنيه. قابله للتفجر في اي وقت.. وظهرت بوادر اضعاف الثورة. عبر ترك البلاد مباحة للطيران الروسي والنظام. يقتل ويشرد الشعب ويدمر البلد. وعبر امداد من المرتزقه الايرانيين والافغان والعراقيين وحزب الله والروس الخ... وانكماش بالمساعده الميدانيه عسكريا ولوجستيا للثوار. مما ادى لحصار حلب واحتمال سقوطها..
.سادسا. واقترن هذا مع شبه توقف عن التحدث عن الحل السياسي للمشكله السوريه دوليا واقليميا. عبر جنيف او غيره. وظهر كثير من التسريبات حول مجلس عسكري مشترك او غيره. وكلها بوالن اختبار فارغه... ولو ان ديمستورا صرح ان هناك لقاءات قادمه ستتابع جنيف ومساره.. وكله ذر رماد في العيون...
.سابعا. نعم خطوة الجولاني بالانفصال عن القاعده تنظيميا مطلوبه. ومطلوب ايضا الانفصال الفكري السياسي عن مشروع (الجهاد العالمي) . وعن فكرة بناء الدولة الاسلاميه. والالتحاق استراتيجيا بثورة الشعب السوري وخياراته ببناء دولته الوطنيه الديمقراطيه دولة الحريه والكرامة والعداله والحياة الافضل...
.اخيرا. خطوة النصرة صحيحه. ومطلوب ان تتابع بخطوات. وان تكون جزء من نسيج الثورة السوريه. ومن تحالفاتنا الاقليميه وان تكون جزء من بنيتها السياسيه في كل المستويات. وان تكون فعلا حالة توحيدية للثورة تقود لاهدافها..
.انها اماني تنتظر التحقيق...
..احمد العربي...
.30.7.2016...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جبهة النصرة وفك الارتباط بالقاعده...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحياة الفكري :: المنتديات الفكرية العامة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: