ملتقى الحياة الفكري

منتدى للإبداع الفكري والشعري ولتبادل المعرفة و الإرتقاء بالفكر العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 حمص ...لن تسقط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي



المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 17/07/2016

مُساهمةموضوع: حمص ...لن تسقط   الثلاثاء أغسطس 02, 2016 10:33 pm

حمص..لن تسقط
في حكاية الوجه الجديدة ..ضجيج يعرش على القلوب الواهمة
هل سقطت حمص في مستنقع القيد أم ما زالت على وجه الحياة
إنه البهتان يزرع ضلالات الحقول ..فيحصد من زيف الفراغ مكلوم الجهات
صديقي المصري قال ذات خديعة إنهم عادوا قالها التلفاز كما صيد القنافذ على شاطىء النيل فصفق للحياة
لم ير شطرا كتبناه على شاطىء الحلم يفرّ من بين أيدينا ..من فقء أعيننا
تلقّاه بعد قصف مستدام
لم ير الوجع المقدس كان مكتوبا على لوح الركام - جائع أنا - وأقسم للحياة
إن وجهي مثل وجهك المشدوه ..أنت ترى شطرا آخراوأنا رأيت الشطر الذي يلي المقام
فكيف يهلل المقتول لقاتل لا يرعوي يشرب من دم حمص المراق..يرسمها على الأشلاء وردا قانيا ..وذبيحا ما ملّ من نزف الحكايا حتى آخر رمق للحياة
ألم تر كيف أبناء التقية يشنقون خالدا بعد ألف عام من اليرموك ..ويعلقون جثمانه على ركام مسجده المقاوم
أعلقني على أبوابها السبع ..مصلوبا على وجعي .على وجهك المرمي في زواريب المدينة الثكلى وضوء رمادي تعالى مثل مئذنة كانت هنا ردحا ثم تراخت في اندثار
هو الوجع العروبي المصلوب فينا فوق كل مدينة ثكلى ..ينعق في ثناياها الغراب ...
ننكره ..فيصعفنا ..نقدسه فيفتح في القلب أثلاما تعمقها الجراح
خفف الوطء فأديمها يكتحل من دمانا ..
فلا تجرده من سيف سيأتي ..كان هنا يوما ..فغاب
غاب في سياق الوقت ..تسلبه الحكايا ظلها المشؤوم في لغة ترتاب وجهك المسافر بين أبواب مدينتك الحزينة
علّق على محرابها الجوع أوسمة ..يدلكها ماء البحيرة الراكد كالترياق على وجع يئن كتربة الارض يلوثها رهط الزناة
يحرسها كي لا تصيح من آه تلوك الروح والأرواح لا تدري ما كنه السقام
عضال أنت من وجع المدينة تصطلي نار الفجيعة ..تكررها عند احتلال كل مدينة علقما مرا كصبرنا المعتوه
أذكر بيروت اليتيمة ..بغداد تصرخ من عار العروبة
المدينة لا تجد عكازها الا الراحلين بدموعهم من جوع الحصار..وخيانة نمارسها كل يوم كغذائنا
هل نحن أنصار الحقيقة ..أنصار حمص بكينا على دموعها ودمائهم التي نزفت على البازلت لترسم وردها الاحمر القاني كوشم كان للفينيق الذي نهض من ذات حمص التي لا نعرف سواها رمزا للانتصار
حمص لم تسقط ...تلك آهاتها مسفوحة مشردة ..موزعة على كل البراري
دمها يزهر شقائق النعمان في كل العيون ..والمدن السليبة
اسالوا القدس الحبيبة
الفلوجة - حمص العراق- نخلها الذي بكا من وجع لا يستكين
كلها تحكي لك عن حمص ..وتصمت من جزع
لكن أسراب الحمام ما فتئت تعود الى دراق حمص ..حيث يحلو لها المقام
تبشر إنا عائدون لربوعها ...فجرا سيأتي على العادي ضرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حمص ...لن تسقط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحياة الفكري :: المنتديات الأدبية :: قصيدة النثر-
انتقل الى: