ملتقى الحياة الفكري

منتدى للإبداع الفكري والشعري ولتبادل المعرفة و الإرتقاء بالفكر العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 سؤال حائر........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي



المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 17/07/2016

مُساهمةموضوع: سؤال حائر........   السبت أغسطس 06, 2016 9:13 pm

سؤال حائر
....

خدود الريح جلباب وخمر
تعتق ظلك المجبول من دمع ووحل ينحتك تمثال نهر
دمع سال على أرض الخصيبة نهرا من جدائل تلك السنبلات ما فتئت تغربل حنطتها من سمرة أصابت لمى محنطا يحدوه اشتياق
وأنت تستورد زخرفا لوردة دمشقية ما فترت من شغف الحكايا تستظل
كما ورق الصنوبر يشتعل تحنانا لتلك الريح ...يسبقه اشتعال الجمر على كبد صحراء تقعرت نواجذا من ضرام يصرع اللب ولا يبال
سوسنة أخرى تضيق بك الذكرى ..لا تفكر في اتجاهات المسافات الكئيبة
النصال مشرعة كجيد امراة طالما كنت تشتاق الوصول ..لكنها تغلِبُ سحبت ظلالك عن الطريق وعبس أحرقت راياتها لأن عنترة باع حصانه ببعض خبز
وأنت أساطيل ضياء..تبرق الصحراء فيك على عجل وتمضي..تبكيك خلسة لكنها تواري الدمع عنك ..
.....
تجشمتَ عناءات طويلة في اشتياقك الممحي كغبار الطلع يستفز النحل في ربيع زرعته من تحنان قافية تنطّحُ في ذكرى صديد لامتشاق الروح ..وارتداء الغيم
لكنه العام الذي تحفظ تآاريخه لم يُقبل كعجاف الوهن ..أسال ذاك العنكبوت
ما زال ظلك يتضاءل في ازدراء تخمة ...أجهشت حين وصلتك ترحالا عبر ليل ..يزاحم الفلك ضباب
....
رؤوم ذلك البحر وأنت تعصيه تماما مثل ظل يغرق في اليباب
عفراء هات أهازيجك وانشريها عطر منثور تهادى إلى ملك الحيرة قبل ساسان المظفر والمعفر تاجه بالخزي حينا وبالترحاب
ما ملت صحارينا تتويج أوردة ...انكسرت هناك قافية الفرزدق
يبقى السؤال حائرا متكسرا ..يتلثعم الصمت البغي
عشتار ما زالت تغني أرتالا من الرمل الموشى بعطر الزيزفون
يخذلها العبيد المارقون
وحصانك الأشهب سنابكه ذابت فوق صحراء انكسار
تخفيك الوهاد خيفة الكثبان تغمرك برشح من ذهول
وأنت تحصي أصابعك كما الكسعي حين ندامةومقبض للسيف مكسور
أنت فارسنا الشقي ...لكن كطفح جلد
.....
فسّر ما يلي
كيف يرتدي البعث العروبي عباءات قم؟
كيف يبكي دجلة فتهرق جلق شريانا من دماها
ومن حَر دموعها يخر الأطلس ملتاعا على غضب
أمسك نفسك أيها الأموي
مدد علي ...ويضيع دمك مرة أخرى حسين
مدد سيظهر المهدي قريبا أو نحو ذلك
زينب لن تسبى ثانية
لكنها تسبى دمشق
روح الياسمين ..الزيزفون اليوم يسبى
حمص تنزفنا بصمت
ثم صمت ..
العرب لا يجيدون إلا اجترار ضحاياهم ..هزائمهم..ثم تصفيق
وغد أنت إن ذ كرتهم ..تذكي نيران مواجعهم..
عودوا حفاة طيبين...كما كنتم
وليعد كل النفط رملا كما الصحراء
وليجف ذاك البحر
فأنتم لا تليقون بماء
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال حائر........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحياة الفكري :: المنتديات الأدبية :: قصيدة النثر-
انتقل الى: