ملتقى الحياة الفكري

منتدى للإبداع الفكري والشعري ولتبادل المعرفة و الإرتقاء بالفكر العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 يا بنت قرطاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العربي



المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 17/07/2016

مُساهمةموضوع: يا بنت قرطاج   الثلاثاء سبتمبر 13, 2016 9:43 pm

يا بنت قرطاج
........

لبنى مثل شجرة زيتونة من أرض تونس الحبيبة
تسائلني
لمَ تربو أشجار الوجيعة بين قلبك والشغاف؟
لم َحزنك يملأ من حمص أزقتها والساح والحارات؟

نحن يا لبنى من وجع خلقنا ..نعلّّّّّق جرحنا على الغيمات
الأبواب موصدة تماما والريح عطشى
وحمص بذر الأرض
تشمّ رحيل الماء ..تشهق
تلعق صبرها ..تضمد جراحها بملح..لا ترتوي
تسلبها الأشواق دموعها ال -تحجرت كصم صخورها
ومن شغف ..ومن لهف تنادي زيزفونها ال- كان مخضرا يرافق العاصي رحلة صوب النواعير التي طالما عزفت على أوتار ماء نشيجها ونشيدها الأبدي
في عشق البنفسج والقلاع ..العشق الممزق بأسنة الحقد اللئيم
يذكر في قصيدة بلهاء قلعة الحصن ..أفاميا اللتان تقطعت أشلاؤهما ..تناثرت مع كل لحن لريح تهب مظلمة وظالمة لا ترعوي لحنين أطفال تشردوا على بطحائها بوحي فتاوي أئمة الحقد المعفن في العقول
كانوا يغنون أغنية الحياة
....
يا بنت قرطاج التي سكنت تحت جفنيّ طويلا
لا تغدقي من بلسم الزيتون ضمادا لكل جراح القلب..لن تفلحي ..جرحي عنيد مكابركما العاصي يثلم القلب عميقا ثم يمضي في إباء
كاو ٍ حد الفراق هذا البلسم ونحن نقتسم الهواء خلسة من عين جبان تسلّح بالجريمةوالعداء
تذروني الرياح وجيعة مثل قلبك المخضل دمعا
مثل غيمات أحرق الباغي الحقل الذي كانت سترْبيه نماء ً...سنابل من حياة
وقلبي مثل روحك ..حقل أسىً ووجيعةٍ لم تفلح كل الحكايا في رتق ثقوبها التي
مرت بها أسراب أحزان وتفرعت في مثل شقوق الأرض مفرغة كل تذكار لطفولة عاشت هنا أو في القلب
.........
سيان نحن
تربو أشجار المنايا وظلالها تمتد لكل حضن أم ترعى برموش القلب وليدها
لقلب أب علق الامال على طفل أكلته نار الحقد حين هلل للحمام
كان يلهو بطائرة الورق فأعدمته الطائرات
لكل طفلة انتظرت أباها ..لكن لم يعد ليحمل دمية وُعدت بها
ما زالت تنتظر وراء الباب أن يعود..وكم يطول..
يا لهف نفسي كم تَهادينا الوجيعة والجراح
كم احترقنا في صهيل الوقت ..وكم يلزمنا احتراق
....
يا بنت قرطاج
يجمعنا الألم وعناوين الدماء
بقدر الياسمين الدمشقي ال -تضوع في روابي صفاقس
والزيتون ال..صار تذكارا لحمص كشمع ليالينا الحزينة
يقطر من دموع الفرات سنابلا
ويجمعنا الأمل ..البهاء ال-يشرق في كل صبح
تغنيه النوارس والأيائل
تنشده النخلات الفاتنات على ضفاف دجلة الذي رغم حزنه ما زال يغني على وتر انتظار
يا ويح روحي أدميت قلبك
لكن ثقي على روابيها دمشق يوما ...لقاء
....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا بنت قرطاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحياة الفكري :: المنتديات الأدبية :: قصيدة النثر-
انتقل الى: